فلسفة العمل

نضع في عملنا اليومي حماية حقوق الأطفال والعائلات ضمن محور تركيز خاص، ومن هذا المنطلق فنحن نعتبر خلق بيئة ذات موثوقية في روضات الأطفال التي يمنحون فيها التوجيه والدعم طوال فترة وجودهم خارج المنزل أساس عمل مؤسستنا التعليمية، وكذلك نرى أنه من ضمن واجباتنا المهنية تعزيز المهارات الاجتماعية كالتسامح والاهتمام والاحساس بالمسؤولية والاحترام وتعليم معاني الصداقة والثقة والقدرة على التعامل مع الأزمات والاستعداد لتقديم بعض التنازلات، كل ذلك يحدث في التعامل والتعارف اليومي بين الجنسيات والعادات المختلفة، فترى موظفينا مع الأطفال يغنون ويلعبون بلغات متعددة.