فوائد رعاية الأطفال بشكل مؤسسي

يحقق وجود روضة أطفال مؤسسية خاصة يكم العديد من الفوائد لكم وللعاملين لديكم، توضح خبراتنا أن المؤسسات التجارية الموجودة في المناطق ذات البنية التحتية الضعيفة ترتفع مكانتها إذا كان لديها روضة أطفال مؤسسية، فهذا يعطيها ميزة خصوصية ويساهم بشكل قوي في ترسيخ الانسجام بين العائلة والوظيفة، كما إن توجيه مؤسستكم التجارية لتكون متوائمة مع العائلة لا يؤدي فقط إلى شعور العاملين بالرضا؛ بل يمنحهم كذلك القدرة على التنافسية.

 

يحتل الانسجام بين العمل والعائلة قيمة مرتفعة بشكل متزايد لدى الآباء والأمهات الجدد عند اختيار رب العمل، إضافة إلى ذلك فإن روضة الأطفال المؤسسية تساهم في حل الكثير من المشاكل اليومية والعملية لدى العائلات الجديدة؛ بحيث أن مستوى الرضا لدى العامل صاحب العائلة يعلو بشكل مميز، فينتج عن كذلك في النهاية روابط عميقة بين العاملين الأكفاء وبين مؤسستهم وتستمر كذلك لفترة طويلة فتقل معها التقلبات في القوى العاملة، عندها تحصل المؤسسات على قوة عمل تمتاز بالارتياح والاستقرار والتوازن وتتقمص هويةً راسخةً وطويلة الأمد من مكان العمل؛ مما يخلق تأثيراً بعيد المدى على مناخ العمل والإنتاجية، من جهة أخرى يقلل ذلك من فترات التغيّب عن العمل والرعاية الأبوية وكذلك الفترات الانتقالية وفترة إعادة التأهيل، كذلك فإنكم تسعون لتحقيق الأهداف العامة التالية من خلال رعاية الأطفال في مكان العمل:

 

 حيث أنه من السهل على النساء الصعود في مكان العمل وعدم وجود إجبار على الاختيار بين العمل والحياة الأسرية، فهذا يؤدي إلى مزيد من تكافؤ في الفرص داخل سوق العمل وهذا يدعم بالتالي المساواة المجتمعية الشاملة بين الرجل والمرأة.