التغذية والحركة

التغذية الكاملة وممارسة الرياضة أساسان قويان من أجل نمو صحي للجسم والعقل البشري، ونضع في مؤسستنا قيمة كبيرة للنظام الغذائي الصحي والملائم للطفل والمتوازن والغني بالفيتامينات ، فوجبات الطعام هي محطات هامة ينظم من خلالها الروتين اليومي وتعطي الطفل والمجموعة الفرصة والوقت لتبادل الحديث، علاوة على ذلك فنحن نولي اهتماما بعدة نقاط، حيث يجب:

 

·      أن يتوفر دائمًا إمداد غذائي جيد ومتوازن وملائم للطفل.

 

·      أن تؤخذ العادات الشخصية لكل طفل بعين الاعتبار.

 

·      أن تنقل القيمة الثقافية والاجتماعية للطعام والشراب.

 

 "يحتاج الطفل إلى الحركة حتى يتمكن من النمو بشكل صحي ويشعر بالراحة"، إن تحريك الجسم المنتظم شرط أساسي من أجل التعلم، فالدماغ الذي يتحرك صاحبه هو الذي يتمكن أن التطور، نريد من خلال العروض الرياضية الموجهة للطفل تعزيز المهارات والقدرات التالية:

 

·      التنسيق.

 

·      التقبل والتسامح.

 

·      الحرص.

 

·      الثقة بالنفس والتواصل الاجتماعي.

 

·      المهارات الحركية.

 

·      إدراك أهمية الجسد.

 

·      الحصيلة اللغوية.

 

·      الاسترخاء.

 

يجب أن ينمو الأطفال عقلياً وجسدياً في جو مفعم بالمرح والبهجة.